حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • الجامعة اللبنانية الأميركية والقنصلية اللبنانية في نيويورك معاً في ورشة عمل حول الإنتشار اللبناني وتفاعله مع الوطن الأم


    2015-03-26

    حق اللبنانيين بالتصويت من الخارج وحقهم ان يكون لهم نواب يمثلوهم في البرلمان النيابي


    بالتعاون مع قنصلية لبنان، نظمت الجامعة اللبنانية الأميركية في نيويورك ورشة عمل أكاديمية حول الإنتشار اللبناني وتفاعله مع الوطن الأم في مبنى الجامعة الخاص في مانهاتن.

    شارك في أعمال الورشة كبار الشخصيات الأميركية من أصل لبناني. العالِم البروفسور إدغار شويري، الإقتصادي رند غياض، رجل الأعمال حبيب كيروز، الأكاديمي نديم شحادة، ومن لبنان المهندسة الناشطة في البيئة رولى موسى والأكاديمي بول طبر، ومن الأرجنتين الناشط في عالم الإغتراب اللبناني سيرجيو خليل.

    تركزت مواضيع المناقشات حول كافة القضايا اللبنانية وأهمها الإقتصاد وكيفية مساعدته من قبل اللبنانيين المنتشرين.

    كما ناقش المجتمعون مجمل القضايا البيئية والتربوية والعلمية والسياسية بشكل عام على مدى نهار كامل.

    وبعد المناقشات، خرج المجتمعون بورقة توصيات سوف يحملها القنصل رمضان الى لبنان بإسم اللبنانيين المنتشرين في الولايات المتحدة الأميركية.

    وعن هذه التوصيات، حدثت السيدة لينا بيضون المسؤولة عن النشاطات في مركز الجامعة اللبنانية الأميركية في نيويورك، وقالت:

    " أهم التوصيات التي خرج بها المجتمعون تمحورت حول الإقتصاد اللبناني وما يطلبه المهاجر من لبنان. نحن بصدد تنقيح لائحة التوصيات كي ترسل الى لبنان في أقرب وقت، وكي توزع بين الجاليات اللبنانية في بلاد الإنتشار كي يدرسوها ويوقعوا عليها او يزيدوا عليها حتى ملاحظاتهم، حتى تجمع تحت لوائها جميع اللبنانيين في الإنتشار ومن هنا نرى كيف نساعد لبنان. اما التوصيات يمكن أن أوجزها على الشكل التالي:

     1حق اللبنانيين المنتشرين في العالم بالمشاركة في الحياة السياسية من خلال عملية التصويت من الخارج، كذلك حقهم في أن يكون لهم ممثلين في البرلمان النيابي.

    2 تهيئة الأرض والبيئة الملائمة للإستثمار في لبنان، مثل عودة الأمن  وتنظيم وتطوير شبكة الإنترنت وتقوية الطاقة وتحديث الأطر القانونية في لبنان لتشجيع اللبناني المغترب على العودة والإستثمار.

    3 مساعدة الإقتصاد اللبناني على تجاوز المحنة والنهوض من الديون عملاً بإقتراح الإقتصادي الناجح رند غياض، وذلك من خلال تقديم كل مغترب لبناني مبلغ 1000 دولار أميركي لصندوق خاص ينشأ لهذا الموضوع، على سبيل ما فعلت الهند ودول أخرى تتمتع بثروة إغترابية ناجحة ومؤمنة بوطنها.

    4 على الصعيد الثقافي، مساعدة القطاع التربوي في لبنان من خلال تبادل في الخبرات الأكاديمية وتبادل طلاب في مرحلة التخصص، كذلك توفير منح مدرسية لطلاب في لبنان.

    5 دعم مراكز الأبحاث الخاصة بالإنتشار اللبناني في لبنان مثل المركز الخاص في جامعة اللويزة وجامعة الكسليك ومراكز أخرى في دول الإنتشار.

     



المزيد من الصور





  • المخرجة نور غرز الدين تحصد الجوائز في أميركا في أول فيلم لها


    تصدّرَ  إسم المخرجة اللبنانية نور غرز الدين أخبار السينما في ولاية نيويورك بعد فوز فيلمها  - لو ما كنا سوا - بجائزة أفضل موسيقى تصويرية ، وجائزة الجمهور على أفضل فيلم روائي في مهرجان بروكلين السينمائي في نيويورك، الذي أقيم في بروكلين - نيويورك الشهر الماضي .  نور غرز الدين، الصبية ... المزيد +
  • فوز اللبنانية رانيا صفير ابنة ريفون بمباراة دخول سلك قضاة الهجرة في كندا


     أعلن وزير الهجرة الكندي أحمد حسين أسماء الفائزين في مباراة دخول سلك قضاة الهجرة ومن بينهم الكندية اللبنانية السيدة رانيا صفير.وصفير من مواليد ريفون - كسروان، تلقت دروسها الثانوية في معهد عينطورة والجامعية في الجامعة اللبنانية حيث نالت إجازة في الإعلام عام 1996 وعملت في تلفزيون "المستقبل" و"صوت الحرية" قبل هجرتها ... المزيد +
  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +
  • المدرسة المارونية في روما.. مساحة مميزة لحوار الأديان


    جليل الهاشم - روما «المدرسة المارونية في روما، كما وصفها الباحث الاب سركيس طبر الانطوني هي: «مساحة مميزة لحوار الحضارات والأديان»، مشيرا الى أن «البطاركة الموارنة شعروا بالحاجة المآسة إلى كهنة ورهبان مثقفين في الغرب وضالعين باللاتينية والعلوم الدينية واللاهوتية، فتأكد لهم أن السبيل الوحيد كان بإرسال شبان موارنة إلى الدراسة ... المزيد +