حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • رئيس برلمان ساو باولو فرناندو خبّاز في منزل جدّه في أنفه يتطلع الى البحر الذي حمل أجداده الى البرازيل عام 1922


    2015-05-25

    خبّاز : أتخيّل جدي كيف كان يعيش ويتحرّك في هذ المنزل... لا يمكنني أن أصف شعوري الآن بالكلمات


     ... "أشعر بأحاسيس غريبة... أتخيّل جدي كيف كان يعيش هنا.. لا يمكنني أن أصف شعوري بكلمات

    هكذا تمتم رئيس برلمان ساو باولو فرناندو خباز لإبن عمّه المهندس زياد عندما كان يدور حول منزل جدّه الذي يعانق شاطئ البحر في أنفه في قضاء الكورة.

    وصل رئيس البرلمان البرازيلي فرناندو خباز الى مسقط رأس أجداده في البلدة الجميلة البحرية في تمام الساعة السابعة والنصف مساء يوم السبت الفائت، برفقة سفير البرازيل في لبنان جورج قادري، قنصل لبنان في ساو باولو قبلان فرنجية ورجل الأعمال اللبناني البرازيلي ميلاد خوري، قنصل البرزايل الفخري في لبنان سهام حاراتي بالإضافة الى الإعلامية سمر نادر التي نسّقت مع القنصل فرنجية لهذه الزيارة .

    وعلى وقع الزغاريد والتصفيق ورفع الاعلام اللبنانية والبرازيلية، استقبلتهم عائلة خباز وتقدمها ابن عم والد فرناندو خباز المختار فاروق خباز وعائلته وأقاربهم ، رئيسة هيئة تراث أنفه وجوارها السيدة رشا دعبول، امين سر هيئة حماية البيئة والتراث في الكورة وجوارها المهندس جرجي ساسين، وابناء البلدة.

    وجال الزائر بداية في أرجاء منزل اجداده المجاور لكنيسة القديسة كاترينا ( التي تعود  الى القرن الثاني عشر ) والمشرف على جون الدباغة ورأس القلعة.

    واختلطت مشاعر الفرح بالحنين حين راح المختار المربي فاورق خباز يخبر إبن العم عن عادات وطريقة عيش الأجداد الذيانوا صيادين ينطلقون عند الفجر بمراكبهم كي يصطادوا السمك. اما فرناندو فقد عبّر عن شكره للقدر  ولقنصل لبنان في البرازيل قبلان فرنجية الذي شجعه على زيارة لبنان للمشاركة في مؤتمر الطاقة الإغترابية الثاني حيث نال درعاً تكريمياً من وزارة الخارجية اللبنانية. وأكد خباز أنه لم يكن يتوقع أنه سيزور يوماً أرض أجداده، وقد تمت ترتيبات الزيارة في غاية السرعة والدهشة، شاكراً الرب على نعمة وصوله الى لبنان ولحظات الفرح التي جمعته بأهله، ووعد أنه سيزور ثانية لبنان برفقة عائلته.

    وقدمت رئيسة هيئة تراث أنفه رشا دعبول باسم الهيئة صورة للرئيس فرناندو خباز عن وثيقة تاريخية تتعلق بالهجرة اللبنانية تحقق منها عضو الهيئة المهندس جرجي ساسين، وصور ملصقة لمواقع تراثية وطبيعية في أنفه، كما قدمت العائلة درعا يحمل مفتاح البيت القديم وصورة قديمة للبيت الأصلي وقربه كنيسة كاترينا الأثرية التي زارها وتأثر بملامسة جرن المعمودية الأثري حيث تعمد أجداده.

    واختتم  فرناندو خباز الزيارة بالصلاة والشكر في هيكل كنيسة القديسة كاترينا. ثم انتقل الى دارة نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري حيث اقيم له عشاء تكريمي بمشاركة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وعائلة خباز.



المزيد من الصور





  • مسعود النشبي من بشري هو أول لبناني وصل الى استراليا عام 1854

    اللبنانيون في استراليا.. حكاية مغامرة الى البعيد البعيد


    شبان وشابات لبنانييون يرقصون الدبكة الفلكلورية في إحدى حفلات الجالية في سيدني ارتبطت هجرة اللبنانيين بالظروف الصعبة التي لطالما كانت وما تزال سمة مستمرة. وقد كان لها ثلاث محطات اساسية. أولى في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وتحديدا إبان الحرب العالمية الأولى وثانية في الأربعينيات، بالتزامن مع الحرب الثانية، ... المزيد +
  • مهلاً .. انه السفير الفذّ خليل محمد


    تداولت شبكات التواصل الإجتماعي في لبنان فيديو يصوّر سفير لبنان في أبيدجان خليل محمد، عندما كان يلقي كلمة امام الحاضرين الإيفواريين واللبنانيين بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان. ويظهر شريط الفيديو المجتزء لقطة من كلمة السفير باللغة الفرنسية وهي التي أراد بها السفير  تحية للشعب الإيفواري بلغته، محاولاً جهده أن ... المزيد +
  • أول علم لبناني... صنع في البرازيل عام 1913


    أدرك لبنانيو المتصرفية، منذ عهد مظفر باشا، أن العلم رمز للوطن. فقد كتب، عهدئذ، شاهين الخازن يقول: " لا شيئ يؤخر حكومة لبنان عن أن تعمل خريطة للبنان تشير الى حدوده... وتقيم فواصل ومخافر على تلك الحدود تعلوها الراية العثمانية وعليها غصن أرز تمييزاً لها وإقراراً بنِعم الدولة العلية وبالإمتياز ... المزيد +
  • ضلت سفينة مارسيليا طريقها فرمت المهاجرين اللبنانيين في بورتو برنس في هايتي

    ثلاثون مارونياً افتتحوا الهجرة اللبنانية في هايتي في أيلول 1890


    " انتم اللبنانيون... انتم برجوازيون ، أنتم أحلى ناس ! " هكذا فتحت صديقتي ماريز الفرنسية وأصلها من هايتي حشريتي لأن أهاجر هذه المرة الى هايتي، إحدى بلدان البحر الكاريبي. ولم تكن مفاخرة ماريز بتعرفها على اللبنانيين عن عبث، لأن اللبنانيون في هايتي يعدّون من كبار القوم ومن رواد الإقتصاد في البلاد، ... المزيد +