حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • " يجب أن تصبح طبيباً" قالها بائع الكشة لإبنه فأصبح من أهم الإداريين في حكومة ساو باولو


    2016-03-05

    المحامي برتولدو سلوم من راشيا يصدر كتاباُ تخليداً لذكرى أجداده المهاجرين


     

    تكريماً لأجداده، أصدر المحامي برتولدو سلوم كتاباً تحت عنوان " يجب أن تكون طبيباً" يروي فيه مذكرات عائلته المهاجرة من لبنان الى البرازيل.

    ويتحدث برتولدو عن والده أديب سلوم، ابن سلوم سلوم وناديا سلوم، ولد ونشأ في راشيا حيث كان جندياً في الجيش الفرنسي المستعمر للبنان، وصل الى البرازيل عام 1926 مع رصيد في جيبه بلغ عشر دولارات. راح أديب يعمل متنقلاً من شارع الى شارع في مدينة كولينا في ساو باولو حاملاً " كشّته" على ظهره، مستهلاً حياته في التجارة الحرة الرائجة يومذاك ككل أبناء جيله من المهاجرين.

    بعدما تحسّنت أحواله المادية انتقل أديب الى مدينة سيفيرينيا حيث فتح متجراً وتزوج المهاجرة اللبنانية سيسيليا داوود وأنجب ثلاثة أبناء: برتولدو ، مانيوليا وفؤاد.

    ترعرع الأبناء في جو لبناني حتى ولو في وراء البحار، حيث وصف الكاتب برتولدو والدته بالأم العظيمة التي زرعت في نفوسهم الروح اللبنانية وربّتهم حسب تقاليد وطنهم الأم.

    يتحدث برتولدو المولود عام 1933 في كتابه " يجب أن أصبح طبيباً" عن طفولته في البرازيل وعن تقاليد العائلة التي تعيش حسب العادات اللبنانية، فيخبر كيف كان الوالد يجمع العائلة يوم الأحد حول مأدبة الغداء، وكيف كان يعمل بجهد لتأمين احتياجات العائلة. وأخبر برتولدو ما دار من حديث بينه وبين والده حين نوى الإبن النزول الى العمل لمساعدة أبيه، فرد الأب واضعاً يده على يد إبنه قائلاً: " يجب أن تصبح طبيباً ". عندها اقسم برتولدو أن يدرس ويكافح بجهد كي يصبح أفضل من طبيب.. وهكذا تمّ.

    وبفضل تعب والده، تابع برتولدو علومه الجامعية في العاصمة ساو باولو، حين ظهرت موهبته في الخطابة، فلفت نظر المسؤولين في " نادي جبل لبنان"، فطلب منه أن يلقي خطاباً ترحيبياً بالرئيس كميل شمعون حين كان يزور الجالية اللبنانية في البرازيل عام 1954.

    عام 1957، تابع برتولدو علومه في القانون في الجامعة الكاثوليكية في ساو باولو، حين بدأت ملامح طريق النجاح تُشقّ امام الطالب الطموح.

    عام 1969 تزوج برتولدو من المهاجرة اللبنانية أرليت شماس وأنجب منها ثلاثة أبناء: روبرتا، جوليانا وبرتولدو جونيور.

    ومن نصر الى آخر، تنقل المحامي برتولدو من منصب الى آخر في الحكومة البرازيلية، فترأس مؤسسىة النقل العام في ساو باولو، ومدير شركة الهاتف البرازيلية، ومدير شبكة الإتصالات الدولية، ومستشار وزارة النفط ، كما شغل مديراُ لبنك التجارة، ونائب رئيس خطوط الشحن في اميركا الجنوبية...

    لم تبعده هذه المناصب المرموقة في الدولة البرازيلية عن أبناء جاليته اللبنانية، فشغل على مدار 22 عاماً مناصب إدارية عدة في " نادي جبل لبنان" في ساو باولو.

    وعلى الرغم من المناصب والأفاق الجديدة التي أمنتها البرازيل لهذا اللبناني الأصل، غير أن لبنان كان حاضراً في حنينه وفي عاداته، فهو ما زال يتحدث اللغة اللبنانية ، ويخبر بفخر عن عام 1990 حين استعاد جنسيته اللبنانية.

    زار المحامي والإداري الكبير برتولدو سلوم ( 82 عام ) لبنان أربع مرات كان آخرها حين شارك في مؤتمر الطاقة الإغترابية الذي نظمته وزارة الخارجية في بيروت العام الماضي.

     

    المصدر: أبحاث روبرتو خطلب



المزيد من الصور





  • كريستين معلوف ابي نجم تطمح ان تكون على لائحة امازون لأفضل مئة كتاب


      في مقابلة أجرتها المهاجر مع الشاعرة كريستين معلوف ابي نجم بخصوص كتابها الشعري الجديد باللغة الإنكليزية “The ache of healing”  الذي تجدونه حصريا لمدة تسعين يوماً على "أمازون كيندل"، تبين بانها ليست فقط سعيدة بإصدارها الأخير لكنها أيضا تطمح لأن يكون كتابها في الطليعة. قالت: في هذه الأيام ليس فقط مهما ان ... المزيد +
  • عيّاص: اذا أردتم أن تعرفوا معنى التعايش تعالوا الى أريزونا

    الدكتور جهاد عيّاص يتحدّث عن أبناء الطائفة الدرزية في ولاية أريزونا


     اذا أردتم أن تعرفوا ما معنى التعايش اللبناني، عليكم أن تأتوا الى أريزونا، وتشاركوا في لقاءات وبرامج المهرجان اللبناني – الأميركي الذي يقام سنوياً في باحة كنيسة مار يوسف في مدينة فينيكس". في المهرجان يجلس محمود الى جانب جورج وعلي يشرب النارجيلة مع قاسم والياس. انه ليس كلام مبالغ بل واقع ... المزيد +
  • وديارها للعزّ مفتوحة ...

    صيدا قاهرة التاريخ !


    تعتبر مدينة صيدا التي  تبعد عن العاصمة اللبنانية  بيروت 40 كلم بالاتجاه الجنوبي، من اكثر المدن اهمية وشهرة في العصور القديمة، ومنذ الألف الثاني قبل الميلاد لم يتبدل اسمها المشتق من الجذور السامية " صيد" الذي يعني " اصطاد " ، والذي يدل على سكان الشاطئ الفينيقي.   وللتاريخ ألف اسطورة وملحمة ...  بدأت تظهر صيدا ... المزيد +
  • لبنان، أرض المتألمين والمقهورين... من يكفكف دموعه من مالي الى صريفا وبيت شباب ؟؟؟

    ما حقيقة مقولة" نيّال مين لو مرقد عنزة في جبل لبنان"


     أهو القدر... ام صدفة الحياة ؟؟؟ اجتمعت المآسي في أسبوع واحد... قيّض لأواخر أيام شهر رمضان المبارك أن يكون شاهداً على دموع آلاف المواطنين العرب. وقيّض للبنان أن يشهد على هذه الدموع. من الموصل الى غزّة الى لبنان... الحزن واحد. لم يكف لبنان أن يكفّف دموع أبناء أشقائه العرب الهاربين اليه، طالبين سقفاً وزاوية ... المزيد +