حقيقة مدوية من بيروت

AL-MOHAJER ( THE EMIGRANT )

  



الإنتشار اللبناني







الرجوع





  • " نبيّ " جبران في بيروت مغمّساً بريشة الفنان الجزائري رشيد قريشي



    اختتمت الدورة الثامنة من معرض " بيروت آرت فير " بعد أسبوع من النشاطات التي وضعت تحت شعار الإلتزام في خدمة الفن الحديث والمعاصر.

     حقق المعرض نجاحاً باهراً من حيث الحضور إذ فاق عدد زواره 28 ألف زائر مقارنة ب 23 ألفاً في العام الماضي.

    حاز المعرض على اهتمام كبير من قبل الفنانين وهواة لبنانيين وعرب إضافة الى عدد كبير من الشخصيات الفنية التي حضرت خصيصاً من منطقة الشرق الأوسط واوروبا.

    شاركت في هذا المعرض 51 صالة عرض حضرت من 23 بلداً من مختلف أنحاء العالم، إضافة الى مشاركة 16 موهبة شابة عرضت للمرة الأولى في معرض " بيروت آرت فير ".

    موضوع المعرض انقسم الى محورين بارزين: المحور الأول " عروبة وعيون من لبنان" من تنسيق الفنانة روز عيسى. اما المحور الثاني فقد خصص لرسومات للفنان الجزائري رشيد قريشي المستوحاة من كتاب " النبي " لجبران خليل جبران.

    وفي معرض " بيروت آرت فير " هذا العام، كان للتصوير الفوتوغرافي حصته الكبيرة ، حيث تبارى الفنانون في مسابقة قدم جائزتها بنك بيبلوس للفائز الأول.






  • المخرجة نور غرز الدين تحصد الجوائز في أميركا في أول فيلم لها


    تصدّرَ  إسم المخرجة اللبنانية نور غرز الدين أخبار السينما في ولاية نيويورك بعد فوز فيلمها  - لو ما كنا سوا - بجائزة أفضل موسيقى تصويرية ، وجائزة الجمهور على أفضل فيلم روائي في مهرجان بروكلين السينمائي في نيويورك، الذي أقيم في بروكلين - نيويورك الشهر الماضي .  نور غرز الدين، الصبية ... المزيد +
  • فوز اللبنانية رانيا صفير ابنة ريفون بمباراة دخول سلك قضاة الهجرة في كندا


     أعلن وزير الهجرة الكندي أحمد حسين أسماء الفائزين في مباراة دخول سلك قضاة الهجرة ومن بينهم الكندية اللبنانية السيدة رانيا صفير.وصفير من مواليد ريفون - كسروان، تلقت دروسها الثانوية في معهد عينطورة والجامعية في الجامعة اللبنانية حيث نالت إجازة في الإعلام عام 1996 وعملت في تلفزيون "المستقبل" و"صوت الحرية" قبل هجرتها ... المزيد +
  • ودّع إبن الثانية عشرة منزله للمرة الأخيرة قاصداً بوسطن حيث أخيه... والغربة الأبدية

    مشى قبلان أسعد عيد يوم السفر من المطلّة - الجليليّة الى مرفأ بيروت حاملاً بوطه ...


     كان حلمه أن يسافر لابساً شروال "الست كروزا"، لكن ضيق تلك الأيام الظالمة لم تسمح الا بشراء شروال عادي وبوط لمّاع أسود، كي يغادر أنيقاً الى بلاد العم سام. كانت الشمس حارقة يوم السفر، تأهب قبلان أسعد من المطلّة قضاء الشوف منذ الصباح، يتلفت في زوايا منزله الصغير، مودّعاً الحصيرة والدّشك ... المزيد +
  • المدرسة المارونية في روما.. مساحة مميزة لحوار الأديان


    جليل الهاشم - روما «المدرسة المارونية في روما، كما وصفها الباحث الاب سركيس طبر الانطوني هي: «مساحة مميزة لحوار الحضارات والأديان»، مشيرا الى أن «البطاركة الموارنة شعروا بالحاجة المآسة إلى كهنة ورهبان مثقفين في الغرب وضالعين باللاتينية والعلوم الدينية واللاهوتية، فتأكد لهم أن السبيل الوحيد كان بإرسال شبان موارنة إلى الدراسة ... المزيد +